Jump menu

Main content |  back to top

بيان صحفي

رحلة البحث عن النمر العربي تستمر في السلطنة

مرة أخرى ستقوم شركة شل العمانية للتسويق ش.م.ع.ع بتوفير الدعم الكامل لمنظمة "بايوسفير إكسبيديشن" في مشروعها المستمر للبحث عن النمر العربي في سلطنة عمان.

إن بايسوفير إكسبيديشن منظمة غير ربحية تقوم بتنظيم حملات تعنى بحماية الحياة البرية. وتجمع الحملة عدد من الأشخاص المتخصصين في مختلف المجالات بهدف دعم بحوث حماية الحياة البرية في مختلف أنحاء العالم.

انطلقت حملة بايوسفير إكسبيديشن للبحث عن النمر العربي في سلطنة عمان في يناير 2006 وفي منطقة مسندم بالتحديد. حيث شارك في الحملة علماء من ديوان البلاط السلطاني بهدف معرفة إذا ما كان النمر العربي المهدد بالإنقراض، وهو آخر أنواع السنوريات الباقية، ما زال متواجد في منطقة الخليج العربي.

وقد أسفرت عمليات البحث الشاملة التي تمت خلال العام الماضي في المناطق البعيدة والوعرة عن العثور على دلائل تؤكد وجود النمر العربي في جبال مسندم، ولكن بأعداد قليلة. وبعد تحقيق هذا النجاح طلبت حكومة السلطنة من منظمة بايوسفير إكسبيديشن البدء بحملة جديدة في محافظة ظفار حيث يتواجد النمر العربي بأعداد كبيرة. وسيتطلب الأمر إجراء عدد من البحوث والدراسات واتخاذ إجراءات فعالة لحماية هذا الحيوانات من خطر الانقراض. 

وقد علق د. ماتياس هامر، مؤسس منظمة بايوسفير إكسبيديشن ورئيسها التنفيذي: "بعد النتائج التي تحققت خلال الحملة السابقة، نحن متحمسون للعودة إلى السلطنة واستكمال البحث في مناطق مختلفة في السلطنة. ونأمل أن تتكلل هذه الحملة كذلك بالنجاح وأن نتمكن من توفير الحماية للنمر العربي في سلطنة عمان".

ستنطلق الحملة هذا العام بتاريخ 13 يناير في محافظة ظفار وستستمر لمدة شهر واحد. وقد تطوع للمشاركة في هذه الحملة متطوعين من المملكة المتحدة وألمانيا وأستراليا والولايات المتحدة وعمان والإمارات العربية المتحدة، وسيقوم بدعمهم ميدانياً موظفين من شركة شل العمانية للتسويق. سيخضع المشاركون في الحملة لتدريب ميداني ليمكنهم من التعرف على أنواع الحيوانات، وذلك قبل مباشرة العمل وتقفي آثار النمر العربي وطرائده الموجودة في المنطقة مثل الغزال والوبر والماعز الجبلي.

وأضاف د. ماتياس هامر: "إننا ممتنون لشركة شل العمانية للتسويق على الدعم الذي مكننا من الوصول إلى أبعد وأصعب المناطق في محافظة ظفار. إن شراكتنا مع شل عمان تساعدنا على تقليل الجهد والتكاليف مما يمكننا من توفير المال اللازم للمشروع والفريق المشارك فيه، كما يمكننا من بلوغ مناطق يصعب عادة الوصول إليها". 

وقد علق الفاضل/ عبدالواحد الفارسي، مدير الشؤون الخارجية في شل عمان: "إن التنمية المستدامة تمثل أحد أهم أولويات شركة شل العمانية للتسويق. وإن منظمة بايوسفير إكسبديشن تعطينا الفرصة المثالية لدعم مبادرات حفظ البيئة والسياحة البيئية. كما تمكننا من توعية العامة بأهمية الثروة الطبيعية التي تتميز بها السلطنة".