Jump menu

Main content |  back to top

الشراكة الفنية بين شل و فيراري هي أحد أكثر الشراكات نجاحاً في تاريخ السباقات العالمية في فئتها لرياضة السيارات "سباق الفورمولا وان" حيث حققت أكثر من 150 فوز حتي متم سنة 2010. سيارات فيراري هي مرادف للأداء العالي للسيارات لأكثر من 60 عام سواء في مضمار السباقات أو الطرق. حينما خرجت أول سيارة فيراري من بوابة المصنع في مارانلو, إيطاليا، كانت محمية و مزودة بشل.

تفهم فيراري جيداً أن شحم المحرك الصحيح مهم للغاية. مهمتها هي حماية الأجزاء المتحركة من التآكل الميكانيكي، و تقليل الاحتكاك وفقد القوة و كذلك تبريد المحرك في الحلبة و الطريق. ما عليك إلا أخذ شحم جيد للمحرك لتحقيق التوازن الصحيح لهذه الخصائص و في نفس الوقت تحقيق الأداء الأمثل للسيارة.

يعتبر الفورمولا وان اختبارا ميدانيا شديد جداً يدفع فريق شل إلى بذل الحد الأقصى من طاقاته. نبحث باستمرار لنصل إلى النسبة المئوية المرجوة التي تمكن فيراري من الصمود في المقدمة، حتى نرفع من مستويات الحماية لتسمح للمحرك بالصمود و الأداء الأفضل خلال سباقي عطلة نهاية الأسبوع. الاعتماد علينا كان النقطة الحاسمة التي ساعدت فيراري أن تصبح من أحسن عشر مصنعين في العالم تابعين للاتحاد العالمي لسيارات الفورمولا وان و يحصل سائقوها على ألقاب من بين أحسن 12 سائق.

ساهم أكثر من 50 عالم من شل، بالاشتراك مع فيراري، في برنامج Shell Formula One. هؤلاء هم أعضاء الفريق الذين يعملون في مختبرات شل في جميع مضمارات سباقات الجائزة الكبرى في قلب فريق فيراري بالمقر الرئيسي في مارنيلو    وجاء على لسان مارك واكم أحد متخصصي الشحوم في شل لفورمولا وان "يشارك زيت المحرك شل هيلكس ألترا العديد من المكونات مع نظرائه الفائزين ببطولة الفورمولا وان". "نحن فخورين أننا وضعنا خبرة و معرفة الفورمولا وان في زيت الطريق شل هيلكس ألترا لننقل تكنولوجيا الفورمولا وان إليك و إلى محركك".

خلال السباق يتعرض المحرك إلى ظروف قاسية و درجات حرارة عالية. صممت الزيوت متعددة المهام لإبعاد الحرارة و التحكم في درجة حرارة المحرك و منع تأثير الحرارة الضار. يتم غالباً إغفال قدرة زيت المحرك على التبريد بالإضافة إلى التشحيم. قد تزيد المكابس الحرارة إلى 300 درجة مئوية. لذا، يتم رش زيت المحرك على الجزء الداخلي للمكابس لتبريدها - بدون هذه الحماية العالية، لن ينجحوا في السباق بلا شك.

تحتاج محركات فيراري فورمولا وان إلى القوة لتنافس على الأماكن في المضمار، لكن لابد أن يكون لديها أيضا القدرة المطلوبة لإنهاء السباق.

تطهير المحرك أمر حيوي و مهم. الأوساخ المتراكمة في المحركات العادية تقلل من أداء السيارة. كما أن الأوساخ متناهية الصغر تسبب مشاكل لمحركات فيراري في الفورمولا وان التي تتطلب طفرة في أداء سرعة المحرك كطرفة عين. خلال هذا التسارع يكون الضغط على المحرك و زيوته هائلا. قد تؤثر الأوساخ الأصغر المترسبة على تدفق الزيت إلى المكونات المهمة، إذ من الممكن أن تؤدي إلى فشل المحرك.

من المهم حجز الرواسب بعيداً عن الأسطح المهمة الأخرى داخل المحركات ذات سرعة دوران عالية. قد تتدخل الأوساخ الموجودة في الزيت في تكوين طبقات تقليل الاحتكاك التي تلعب الدور الأساسي في تقليل تلف المحرك و رفع قوته إلى الدرجة القصوى.

سواء أكان الأمر يتعلق بسباق السيارات في فيراري فورمولا وان أو القيادة بسيارات عائلية، تساعد تكنولوجيا شل هيلكس على تشغيل المحرك كما أراد مصمموه - بأقصى قدر من الكفاءة.

تشرح كارا ترادجت مديرة تكنولوجيا Shell الخاصة بفيراري: أصبح هذا الجهاز أكثر أهمية في السباق القادم "شحم المحرك مهم للغاية في 2011 نظراً لطول فترة الموسم ". “يمكن استخدام المحركات الثمانية في أي موقف و بأي عدد من السباقات، لذا زيت السباقات شل هيلكس ألترا سيعطيك المستوى الصحيح من الحماية في الحلبة و في أثناء تخزينه بين السباقات.”   يمكن النجاح في المضمار Shell من أن تتعلم من الحلبة و من تم نقل التكنولوجيا الأحدث من الفورمولا وان إلى مجموعة شحوم شل هيلكس.

Page Tools