Jump menu

Main content |  back to top

News and Media Releases

شل العمانية تدعم مسابقة العطاء الكبرى لجمعية دار العطاء الخيرية

مسقط، سلطنة عمان: من منطلق إلتزام الشركة بمسؤوليتها الإجتماعية تجاه دعم جهود تنمية المجتمعات المحلية، قامت شركة شل العمانية للتسويق بتوقيع إتفاقية رعاية ودعم لمسابقة العطاء الكبرى مع جمعية دار العطاء والتي من المقرر أن تبدأ خلال فترة قادمة من هذا الشهر. وقّع الاتفاقية كلًا من الفاضل/ عادل بن إسماعيل الرئيسي، الرئيس التنفيذي لشركة شل العمانية للتسويق؛ والفاضلة/ مريم الزدجالية ، رئيسة جمعية دار العطاء، وذلك بحضور عدد من كبار الإداريين والموظفين من الطرفين.
شل العمانية تدعم مسابقة العطاء الكبرى لجمعية دار العطاء الخيرية

وتعتبر مسابقة العطاء الكبرى واحدة من المبادرات الخيرية السنوية والبارزة على مستوى السلطنة حيث تم تدشينها في عام 2012، وتقوم بإستهداف طلبة الجامعات والكليات المختلفة في السلطنة من أجل دعوتهم لتشكيل فرق من المتطوعين للتنافس فيما بينها لتقديم أفكار ومشاريع مبتكرة في سبيل المساهمة في دعم الأعمال والبرامج الخيرية لجمعية دار العطاء.

تعليقاً على الإتفاقية، قال الفاضل/ محمد بن علي الفارسي ، مدير عام الشؤون الخارجية وتطوير الأعمال :" إن علاقة الشراكة القائمة مع دار العطاء والتي جاءت على أثرها مبادرة رعاية مسابقة العطاء الكبرى تعتبر فرصة رائعة من أجل نشر برامج المسؤولية الإجتماعية للشركة على مستوى السلطنة في الوقت الذي نؤكد فيه على أهمية بناء علاقات شراكة طويلة الأمد مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية النشطة في السلطنة. كما إن هذه المبادرة توفر قناة تواصل ممتازة مع فئة الشباب في المجتمع المحلي من أجل التعزيز من حماسهم ورغبتهم في العمل الخيري والتطوعي. إضافة إلى ذلك، ستعمل المبادرة على المساهمة في تطوير مهارات وقدرات الطلبة المشاركين في مجالات عديدة منها الإتصالات، والتسويق، وإدارة المشاريع وغيرها من المهارات في الوقت الذي يعملون فيه جاهدين من أجل الوصول إلى أهدافهم الخيرية ودعم أنشطة جمعية دار العطاء في مجال الرعاية الأسرية ، والتعليمية ، والتخفيف من تأثير الكوراث وغيرها من البرامج." 

ومن جهتها، علقت الفاضلة/ مريم الزدجالية، رئيسة الجمعية قائلة: "نيابة عن أعضاء مجلس إدارة جمعية دار العطاء، يسعدني أن أقدم شكري الجزيل لشركة شل العمانية للتسويق على دعمها لهذه المبادرة، وهو الأمر الذي سينعكس إيجاباً على الطلبة والمشاركين في هذه المسابقة. إن عملية الحصول على الدعم المالي لتنفيذ الأفكار والمشاريع تعتبر واحدة من أكبر التحديات التي تواجه الفرق المشاركة وتؤدي في أحيان كثيرة إلى تأخيرها. كما نود أن نشير إلى أن شركة شل العمانية من الداعمين الكبار دائما للعديد من مبادرات وبرامج جمعية دار العطاء."

وتهدف مسابقة العطاء الكبرى إلى نشر الوعي بأهمية العمل التطوعي وتشجيع الشباب على الانخراط في هذا المجال وتطوير مهارات الطلاب من خلال إكسابهم قدرات في مجالات متنوعة لإدارة وتخطيط المشاريع وتنفيذها.  وتتنافس الفرق فيما بينها للفوز بواحدة من الفئات التالية: فئة أفضل فكرة، وفئة الأكثر تأثيرا على المجتمع، وفئة الإحتراف في التنفيذ، وفئة الأعلى من ناحية الإيرادات.

يذكر أن هذا التعاون القائم بين شركة شل العمانية وجمعية دار العطاء يأتي ضمن سلسلة من مشاريع الإستثمار الإجتماعي بين الجهتين مثل حملة كفالة طالب، والمسابقة الخيرية " البحث عن الكنز" من أجل بناء صفوف للتهيئة في يتي، ودعم مشروع بناء مركز إجتماعي في الجبل الأسود في صيا، وغيرها من المبادرات الخيرية في السلطنة والتي تؤكد من إلتزام الطرفين في خدمة وتنمية المجتمع المحلي.

Page Tools