Jump menu

Main content |  back to top

ثلاث حقائق هامة

يواجه العالم ثلاث حقائق هامة لمواجهة تحدي الطاقة.

أولاً، يزداد الطلب على الطاقة بسرعة مطردة حيث أن هناك بلدان مثل الصين والهند بدأت مرحلة من التنمية الاقتصادية حيث تُستهلك فيها الطاقة بصورة مكثفة.

 ثانياً، من غير المرجح أن إمدادات النفط والغاز الطبيعي التي يسهل الوصول إليها سوف تلبي الطلب المتزايد بعد عام 2015. وسوف يضطر العالم إلى استخدام مزيد من الطاقة بكفاءة أكثر كما سوف يزداد استخدام العالم لمصادر الطاقة الأخرى.

 وهذا يعني أن مزيداً من مصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وأنواع الوقود البيولوجي والمزيد من الطاقة النووية والمزيد من الفحم والمزيد من النفط والغاز الطبيعي من مواقع يصعب الوصول إليها أو مصادر غير مألوفة مثل رمال النفط.

  ثالثاً، نتيجة لإنبعاثات ثاني أكسيد الكربون من الطاقة، فهي مسئولة عن أكثر من نصف إنبعاثات غازات الدفيئة الزجاجية من صنع الإنسان ومن المقرر أن تزداد وترتفع نسبتها حتى رغم إزدياد المخاوف بخصوص التغيّر المناخي الآن.

مستقبل الطاقة المحتمل

 للمساعدة في التفكير عن مستقبل الطاقة، لقد قمنا بإعداد سيناريوهين محتملين للطاقة.

 وفي السيناريو الثاني "الحل النموذجي" تقوم الحكومات المحلية والوطنية بإدخال مقاييس وضرائب وسياسات أخرى جديدة لتغيير السلوكيات وتحسين كفاءة الطاقة في المباني والسيارات ووقود النقل بأنواعه. وإن الأنظمة الدولية لتجارة الانبعاثات إنما تفرض سعراً على انبعاثات غازات الدفيئة الزجاجية، الأمر الذي يُعجل من الإبتكار والإبداع. فنجد أن كفاءة وقود السيارة يقفز بسرعة ملموسة وسوف ينتشر استخدام السيارات التي تعمل بالكهرباء بعد عام 2030.

 وهناك أيضاً استحواذ وتخزين ثاني أكسيد الكربون في المواقع الصناعية. ومع حلول عام 2020 سوف تتوقف إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون عن الزيادة ثم تبدأ مرة أخرى في الانخفاض تدريجياً. ومع حلول عام 2050 سوف تصل مستويات انبعاثات غازات الدفيئة الزجاجية في المخطط النموذجي في مسارها للاستقرار عند تركيزات في الجو أقل بكثير عنه في سيناريو "التخبط" ولكن رغم هذه التغييرات - والتخفيضات في انبعاث غازات الدفيئة الزجاجية الأخرى مثل غاز الميثان من الزراعة، فتستمر تركيزات غازات الدفيئة الزجاجية في الجو بحسب "االحل النموذجي" في الاستقرار بأنحاء العالم عند تركيزات تزيد عن تلك التي يدعو إليها العلماء في الوقت الحالي..

مواجهة تحديات الطاقة

لمواجهة تحديات الطاقة إننا على سبيل المثال نستخدم التقنيات الحديثة لسبر أغوار مكامن النفط والغاز في الأجواء والأماكن النائية أو العدوانية مع توسيع نطاق الأساليب التقنية الجديدة لإطالة عمر حقول النفط الموجودة حالياً. وإننا نعمل على زيادة الإنتاج من المصادر الغير مألوفة والتي تشمل رمال النفط. كما أننا جزءاً أيضاً من مشاريع الرياح.

وإننا نساعد في الاستفادة لأقصى درجة من الغاز الطبيعي الذي يحترق بصورة أكثر نظافة من خلال منتجاتنا التي تعمل بالغاز الطبيعي المسال أو المنتجات لتحويل الغاز إلى سائل.

 ونُعد من أكبر متعهدي أنواع الوقود البيولوجي بأنحاء العالم. فإننا نعمل باستخدام أنواع الوقود البيولوجي الحديث من مصادر مثل القش والطحالب لجعل أنواع الوقود البيولوجي من إنتاجنا مستدامة بقدر المستطاع.

وإننا نعمل في عدد من مشاريع  نموذجية لاستحواذ وتخزين الكربون بأنحاء العام للقيام بأنشطة البحث والتطوير والاختبار للتقنيات والعمليات لاستحواذ ثاني اكسيد الكربون وتخزينه بكيفية آمنة تحت سطح الأرض.

Page Tools

أكتشف المزيد

إعرف المزيد عن سيناريوهات الطاقة على موقع مؤسستنا بالإنترنت أو شاهد فيديو السيناريوهات في YouTube (باللغة الإنجليزية).
place Holder